عقارات فور يو

حكاية قصر البارون


  • الناشر:
  • Category:
  • نُشر بتاريخ: فبراير 24, 2019
  • 294 total views, 1 views today


يقع قصر البارون في قلب ضاحية هليوبوليس في حي مصر الجديدة في القاهرة، وهو عُبارة عن قصر ضخم بناه بارون إدوار إمبان، وهو رجل أعمال بلجيكي ومهندس معماري قام ببناء محطة مترو باريس.

قام البارون ببناء القصر بعد انتقاله إلى مصر في أواخر القرن التاسع عشر واستغرق بناءه 5 سنوات وتصميم القصر مستوحى من التُراث الهندي والكمبودي.

كما يتكون القصر من طابقين ومُلحق صغير بالقرب منه. تتزين أيضًا الواجهات الخارجية للقصر بتماثيل لأفيال مستوحاة من التراث الهندي والنوافذ مصنوعة من الزجاج البلجيكي. كان القصر يحتوي على حدائق غناء وأبواب خشبية مذهبة ومرايا بلجيكية قام بتصميمها الفنان الفرنسي جورج لويس كلود. بالإضافة إلى ذلك، فتتزين جدران القصر الداخلية بتماثيل لفرسان يحملون سيوف وتماثيل لحيوانات أسطورية وأكثر ما يُميز القصر أن الشمس لا تغيب عنه أبدًا.

القصر مُتصل أيضًا بأنفاق تحت الأرض تؤدي إلى الكاتدرائية الكاثوليكية المجاورة حيث تم دفن البارون بناءً على وصيته.

كانت حياة البارون مأساوية إلى حد كبير، وحتى بعد وفاته بفترة طويلة تظل شخصيته غامضة في نظر الجميع، وانتشرت الأقاويل أن أخت البارون سقطت من البرج الرئيسي للقصر ووافتها المنية، وتم العثور على ابنته المريضة عقليًا ميتة في غرفة في الطابق السفلي بعد وفاة والدتها بعدة سنوات.

قبل ثورات الربيع العربي، كانت لدى الحكومة المصرية خطة لإعادة ترميم القصر وفتحه للزوار كمتحف أو كحديقة، ولكن مع تنحي الرئيس حسني مبارك توقف المشروع.

في عام 2017، تداولت أخبار تفيد بأن الحكومة ستقوم بتجديد القصر واستخدامه كمقر للمؤتمرات ولكن حتى الآن لا توجد أي تصريحات رسمية تؤكد ذلك.

ولا يزال القصر حتى الآن مهجور، ولا يزال الغموض والشائعات تجتنب ثنايا وأركان القصر الذي كان ومازال تحفة معمارية تزين قلب القاهرة.

294 total views, 1 views today

Related Posts